موعدكم الخميس ١٦ ديسمبر ٦ مساء في دار المرايا مع لقاء مصطفى الطيب مع مينا ناجي لمناقشة كتابه “٣٣ عن الفَقد والرُهاب” وذلك بمقر الدار.
كلمة الغلاف:
لا يكتب مينا ناجي رواية، أو يشطح بخياله بعيدًا، لكنه يكتب نصوصًا لا بطولة فيها سوى للكتابة، كتابة تبدو -للوهلة الأولى- ذاتية من فرط الألم الذي تُحدثه، ولكنها سرعان ما تتفرع وتتشابك مع أعمال بلانشو وكافكا وريلكه وبيكيت وغيرهم، ليصنع في النهاية أسطورته الخاصة.
يعتمد “33: عن الفَقد والرُهاب” على تجربتين شخصيتين: فقط الأم والعيش مع شبح الرُهاب أو “الأجورافوبيا”، وعبر رحلة الكتاب “بين رهبة الكتابة وحُزن الحداد”، يتلمس مينا ناجي طريق الخلاص. ويتماهى القارئ مع تجربة الفقد تارة، وتحيره تساؤلات الكاتب المدهشة في لغز النفس البشرية تارة أخرى، فيبدو الخلاص ليس بعيدًا والطريق معبدًا للنجاة.
مينا ناجي، كاتب وشاعر مصري، وُلِد عام 1987. حَصَل على شهادة هندسة الاتصالات من الجامعة الألمانيّة بالقاهرة في عام 2014، وعمل في فترة 2012-2016 بمجال الصحافة الثقافيّة بجانب الترجمة الحرَّة، ثم عمل بمجال الإنتاج السينمائي إلى عام 2020، قبل أن يرجع مرّة أخرى للكتابة الثقافيّة والترجمة.
صَدَر له مؤخرًا ترجمة كتاب “ضد الابتزاز المزدوج” عن دار المرايا (2022)، وهو مقالات فكريّة-سياسيّة للفيلسوف سلافوي جيجك عن أزمة اللاجئين والإرهاب، كما يعمل حاليًا على كتابة مجموعة قصصيّة بعنوان “تردُّدَات”.