نظمت المرايا للثقافة والفنون ندوة لمناقشة كتاب يقلب مفاهيم الرقميه الحاليه “في انتظار الروبوت، الأيدي الخفية وراء العالم الرقمي” تأليف أنطونيو كازيللي، ترجمته عن الفرنسية مها قابيل، مراجعة د. عادل مهني. وذلك يوم الأربعاء 16 مارس الساعة 6 مساء، في مقر المرايا.

بحضور مترجمته مها قابيل ومناقشة د. عادل مهنا استاذ الاقتصاد الرقمي في كلية التجارة البوليتكنيك في فرنسا ود. فكري فؤاد استاذ التحول الرقمي بجامعة الاباما ستيت ود. نرمين مكاوي استاذ النظم والمعلومات بالأكاديمية العربية للنظم والمعلومات.

هذا الكتاب للوقوف على الواقع الاقتصادي الاجتماعي لملايين من الشباب الذين يعملون في واقع محفوف بالمخاطر، هؤلاء الجنود المجهولون الذين يعملون في ظروف مجحفة ويتم إخفاء جهودهم بنجاح خلف وهم الذكاء الاصطناعي”.
“إلى هؤلاء الذين ارتبطت حياتهم الشخصية والعملية بوسائل التواصل الاجتماعي والمنصات الإلكترونية.. وإلى أولئك الذين آمنوا بالذكاء الاصطناعي والأتمتة: هل الذكاء الاصطناعي خدعة؟ هل سيأتي يوما يصبح فيه كل شيء آلي، أو عالم “مؤتمت” كما يطلقون عليه؟”
قد تكون صورة ‏‏‏‏٣‏ أشخاص‏، ‏‏أشخاص يجلسون‏، ‏أشخاص يقفون‏‏‏ و‏منظر داخلي‏‏